security

"The Changing Security Dynamics of the Persian Gulf," CIRS Arabic Summary Report no. 19 (Doha, Qatar: Center for International and Regional Studies, 2018).

أدى التقارب بين أولويات النخب السياسية المحلية وأهداف السياسة الأمريكية إلى إهمال التهديدات الأمنية الناتجة عن الاقتصادات السياسية لدول مجلس التعاون الخليجي. وبدلاً من ذلك، كانت هناك افتراضات مبالغ فيها حول طموحات إيران المهيمنة ونواياها الخبيثة باستخدام السكان الشيعة المحليين كطابورها الخامس. وبعبارات بسيطة، فإن الترتيبات الأمنية الحالية في الخليج تعالج جزئياً التهديدات الأمنية، وهي التهديدات المتصورة التي تنبعث من إيران والعراق باتجاه المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي الأصغر، وتتجاهل التحديات البنيوية الأعمق كون جذورها كامنة في الاقتصادات السياسية الإقليمية.

cirsoccasionalpaper20leontgoldsmith2018

Leon T. Goldsmith, "The ‘Alawī Shaykhs of Religion: A Brief Introduction," trans. Naser Dumairieh, CIRS Occasional Paper no. 21 (Doha, Qatar: Center for International and Regional Studies, 2018).
 

يعدّ الاطلاع الدقيق على الماضي والحاضر والأدوار المستقبلية المحتملة للقيادة الدينية للطائفة العلوية ومهامها مسألة إشكالية وسط الصراع السوري المستمر. ويتمثّل الهدف من هذه المقدمة القصيرة في إلقاء بعض الضوء على موضوع القيادة الدينية العلوية، وإبراز الأهمية التاريخية لشيوخ الدين العلويين في الحفاظ على مجتمعهم. طبقت الدراسة منهجاً استقرائياً واستكشافياً ونوعياً يعتمد على الأدبيات الثانوية الموثوقة، والملاحظات الميدانية، والمقابلات مع بعض الشخصيات الرئيسة من داخل الطائفة. الاكتشاف الأبرز لهذه المقالة هو أن النفوذ التقليدية وقدرة القادة الدينيين العلويين على توجيه المجتمع والحفاظ عليه قد ضعفت كثيراً منذ ثمانينات القرن الماضي، الأمر الذي أصبح عاملاً حاسماً في المعضلة التي واجهت العلويين في بداية الأزمة السورية في العام 2011. تأمل هذه الدراسة في المساهمة في مسألة الهوية الدينية والمجتمعية للعلوية في القرن الحادي والعشرين، وذلك لأهمية الموضوع في الجهود المبذولة لحل الأزمة السورية.

art

"Art and Cultural Production in the GCC," CIRS Arabic Summary Report no. 18 (Doha, Qatar: Center for International and Regional Studies, 2018).

في حين توجهت استثمارات الإمارات وقطر في البداية إلى الاستحواذ على الفن الأجنبي، فإنها، جنباً إلى جنب مع بقية دول مجلس التعاون الخليجي مثل: البحرين والكويت والسعودية وسلطنة عُمان، بدأت تركز على ترشيد الفن المحلي والمعاصر. اتخذت عملية تطور الإنتاج الفني والثقافي في هذه الدول مسارات مختلفة، ولكن الاهتمام الأساسي انصبّ على الحركات الفنية المعاصرة المحلية، التي تعرض، وتعكس، تجارب الحياة اليومية ومُدركات الثقافة الخليجية.

environmental politics

"Environmental Politics in the Middle East," CIRS Summary Report no. 24 (Doha, Qatar: Center for International and Regional Studies, 2018).

This report provides a summary of the "Environmental Politics in the Middle East" research initiative, which explores the geopolitics of natural resources in the Middle East in an attempt to expand the focus to include the region’s many natural resources other than natural gas, such as land, air, water, and food. Some of the issues under investigation include a focus on water scarcity, which is a global issue but one that is particularly acute in the Middle East; its impacts are examined through a case study on Yemen. Food security is studied in the case of Syria, which before the civil war began, in 2011, was one of the region’s notable food exporters. Aside from acute food shortages within Syria, the conflict has had ripple effects on the region and has led to rising food prices in neighboring states, such as Jordan, Turkey, and Iraq.

GG

"The Great Game in West Asia," CIRS Arabic Summary Report no. 17 (Doha, Qatar: Center for International and Regional Studies, 2018).

ظهر مصطلح غرب آسيا نحو منتصف القرن الماضي، وجاء جزئياً كاستجابة للمشاعر المعادية للإمبريالية التي صاغت مفهوم “الشرق الأوسط” خلال الفترة الاستعمارية. وبشكل عام، تشير عبارة غرب آسيا إلى الدول العربية المطلة على الخليج العربي، والمشرق العربي، وإيران، وتركيا، ودول جنوب القوقاز المؤلفة من جورجيا وأرمينيا وأذربيجان. ومن المؤكد أنه يمكن مناقشة منطق تجميع البلدان التي تبدو للوهلة الأولى شديدة التنوع، وأنها لا تتشاطر سوى القليل من القواسم المشتركة. ومع ذلك، فإن تجميع دول غرب آسيا ليس شأناً تعسفياً ولا عقلانياً، بل هو شأن التاريخ والجغرافيا والدبلوماسية والثقافة؛ إذ تشترك دول المنطقة في إرث تاريخي مشترك، بما في ذلك المواجهات مع الإمبراطوريات الروسية والعثمانية، وانتشار الإسلام، وتأثير الاستعمار الأوروبي، وتشكيل دول حديثة ذات حدود إقليمية معقدة وسكان متعددي الإثنيات.

arabic

"Transitional Justice in the Middle East and North Africa," CIRS Arabic Summary Report no. 16 (Doha, Qatar: Center for International and Regional Studies, 2018).

ألقت الاحتجاجات التي اندلعت في بعض بلدان الشرق الأوسط ابتداءً من ديسمبر 2010 بظلالها على المشهدين السياسي والاجتماعي في المنطقة. فقد أزيح بن علي في تونس ومبارك في مصر والقذافي في ليبيا عن مناصبهم واحداً تلو الآخر في غضون أشهر قليلة، رغم أن ذلك لم يكن يخطر ببال أحد. وحتى يومنا هذا، شهدت مصر وليبيا وتونس واليمن إزاحة قادتها الأقوياء، والتهمت نيران الحرب الأهلية المستمرة سوريا، وهز العنف والصراع البحرين، كما تعرضت بلدان أخرى في المنطقة إلى الاضطراب والتعبير عن الغضب الشعبي بدرجات متفاوتة. دول الشرق الأوسط هذه مازالت تشهد عمليات تحول سياسي وتغيير اجتماعي. وتعتمد الصيغة السياسية التي ستتشكل في نهاية المطاف في كل دولة على سياقها وجدولها الزمني. وسيبقى مجهولاً إن كانت أنظمة وهياكل حوكمة مختلفة تمام الاختلاف ستحل محل سابقاتها أم لا. ولكن، يمكن القول مع شيء التأكيد إن مفهوم حقوق المواطنين بالعدالة والكرامة كان موضوعاً مشتركاً يجسّد كل هذه النضالات والاحتجاجات الجماهيرية الحاشدة، ويعبر عنها على مستوى المنطقة بأكملها. وغالباً ما تتعامل المجتمعات التي تمر بمرحلة تحول من أنظمة حوكمة قديمة إلى جديدة، ولاسيما المجتمعات التي أطاحت بأحد أشكال الحكم الاستبدادي، مع قضية التصالح مع الماضي قبل أن تتمكن فعلياً من بناء مستقبل جديد. وتبيّن التجارب التي حدثت في مناطق أخرى من العالم، حيث أطاحت الحركات السياسية بأنظمة الحكم الديكتاتورية أن بناء سلام قابل للاستمرار في أوضاع ما بعد الحرب يستلزم أن يكون المواطنون واثقين من وجود الهياكل الشرعية التي تعوّضهم عن الظلم الذي لحق بهم في الماضي. لقد برزت أهمية مفهوم إدارة العدالة أثناء فترة التحول السياسي في بناء السلام، التي أطلق عليها عموماً اسم “العدالة الانتقالية”، في الفترة التي أعقبت الحرب العالمية الثانية، ولكنها اكتسبت زخماً كبيراً ابتداءً من ثمانينات القرن العشرين وما تلاها.

Annual Report 17-18

The 2017-2018 CIRS Annual Report contains information about all the activities, research initiatives, publications, lectures, and events that CIRS organized throughout the year. Highlights include the publication of ten new CIRS books, as well as the initiation of new research initiatives and grant awards.

Jonathan Benthall

Jonathan Benthall, "The Rise and Decline of Saudi Overseas Humanitarian Charities," CIRS Occasional Paper no. 20 (Doha, Qatar: Center for International and Regional Studies, 2018).

This paper records and interprets the rise and decline of Saudi overseas humanitarian charities, with special reference to the International Islamic Relief Organization (IIRO or IIROSA). Founded in 1975, IIROSA grew as a vehicle for a distinctively Saudi version of Islamic humanitarianism. By the mid-1990s, IIROSA was the world’s largest Islamic charity. Following the dismissal of its secretary general in 1996, and the crises of 9/11 and the Al-Aqsa Intifada, which cast a cloud to varying degrees over nearly all Islamic charities, IIROSA’s activities were reduced but efforts were made to revive them. In 2017, however, the kingdom’s new policy of centralization, and its disengagement from the “comprehensive call to Islam,” resulted in a remodeling of IIROSA’s role in support of the kingdom’s diplomatic interests but marginalized and stripped of religious content.

arabicsummaryreport

"Youth in the Middle East," CIRS Arabic Summary Report no. 15 (Doha, Qatar: Center for International and Regional Studies, 2018).

تعرّضت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال النصف الثاني من القرن العشرين إلى موجة ديموغرافية شهدتْ نموّاً غير مسبوق في أعداد سكانها الشباب. وأشعلت هذه الطفرة الشبابية جدالات ونقاشات محلية ودولية، بشأن ما ستفرضه فئة الشباب من تحديات، وما ستوفره من فرص للمنطقة. وقد أوضحت الانتفاضات العربيّة واقع القدرات الكامنة لدى الشباب، سواء كعوامل تغيير إيجابي في المنطقة، أو كعوامل اضطرابات فيها. ومع اندلاع القلاقل، فإنّ ثمّة حاجة لتوسيع إدراكنا الجماعي لطبيعة حياة الشباب، ولدراسة العوامل التي تؤثر على طبيعة انتقالهم إلى مرحلة النضج. وتتمحور السردية المتعلقة بالشباب في الشرق الأوسط عادةً حول مسألتي تهميشهم وإقصائهم اجتماعياً وسياسياً واقتصادياً. والحال، فإن شباب الشرق الأوسط عاشوا عقوداً من الحكم الاستبدادي والاضطراب السياسي، ناضلوا خلالها لتحقيق آمالهم وطموحاتهم الخاصة بالمواطنة، والعيش الكريم، والمشاركة الاجتماعية والسياسية. ونظراً لاستمرار أزمة الوظائف في الشرق الأوسط، حيث يواجه الشباب ارتفاعاً عاماً في معدلات البطالة؛ وحيث فعالية سوق العمل، لا سيما بين الشابات، لا تزال منخفضة على نحو صادم، يبقى من المهمّ فهم إقصاء الشباب اقتصادياً، ومختلف الوسائل التي يمكن من خلالها معالجة ذلك الوضع.

socio

Mehran Kamrava, guest ed., "Leading the Faithful: Religious Authority in the Contemporary Middle East," CIRS Special Issue of Sociology of Islam 6, no. 2 (June 2018).

The post-2011 Middle East has witnessed an increasing politicization of religious authority across the Middle East and among almost all faith communities. Unfolding political and social developments, along with steadily shifting posture and functions of the state vis-à-vis the various religious communities has propelled religious leaders into the role of their communities’ political protectors as well as chief liaisons with state leaders and institutions. Particularly in times of instability and crisis for the community, or even during less chaotic periods of change and transition, the role of religious leaders becomes all the more instrumental in multiple ways. This special issue examines the nature, societal positions, and travails of the Middle East’s various religious communities in the aftermath of the 2011 Arab uprisings, focusing specifically on the role, composition, and functions of their leadership.