المبادرات البحثية

المبادرات البحثية

ديناميات الأمن المتغيرة في الخليج الفارسي

يتفحص مشروع مركز الدراسات الدولية والإقليمية هذا الوسائل التي تتطور بها التهديداتُ الأمنية المحلية في المنطقة، وكيف يتم تعزيز التحديات الجديدة المتعلقة بالأمن البشري نتيجة للتهديدات العسكرية الصادرة عن الجهات الإقليمية والخارجية الفاعلة- والتي تحل محلها عملياً على نحو ما. لقد استمر تركيز الاهتمام الأكاديمي بأمن الخليج الفارسي على المفاهيم التقليدية الناجمة عن التهديدات الأمنية المنبثقة من إيران أو العراق، والتي تكون محصلتها النهائية صفراً، أو من الدور الذي تلعبه الولايات المتحدة في المنطقة. ولم يكن هناك سوى استكشاف محدود للقضايا الهيكلية العميقة التي تهدد المنطقة. في هذا السياق أطلق مركز الدراسات الدولية والإقليمية مبادرة بحثية جديدة في العام الدراسي 2014-2015 حول "ديناميات الأمن المتغيرة في الخليج الفارسي". ويهدف هذا المشروع إلى التدقيق في الوسائل التي تتطور بها التهديداتُ الأمنية المحلية في المنطقة، وكيف يتم تعزيز التحديات الجديدة المتعلقة بالأمن البشري نتيجة للتهديدات العسكرية الصادرة عن الجهات الإقليمية والخارجية الفاعلة، أو التي تحل محلها عملياً بمعنى من المعاني. ويستقطب هذا المشروع عدداً من الباحثين المرموقين لدراسة مجموعة متنوعة من المواضيع ذات الصلة.

يلازم البناء الأمني السائد في الخليج الفارسي، والذي ظهر منذ ثمانينات القرن الماضي، عيبان جوهريان. أولهما ناجم عن الاعتماد التام على أهداف ومكونات قوة الولايات المتحدة، وهو يقوم على فرضية استبعاد واحتواء وتهميش اثنتين من أكبر وأهم الدول في المنطقة، هما إيران والعراق. وقد استلزم القيامُ بذلك الالتزامَ باستقدام قوات عسكرية أمريكية واسعة، وبالتالي محفوفة بالمخاطر بطبيعتها، إلى المنطقة. ربما تمكنت الولايات المتحدة في الواقع من تحييد واحد من التهديدات المتصورة، هو العراق، لكن ذلك لم يتم إلا بعد غزو واحتلال مكلفَين. غير أن تكرار ذلك مع إيران يبدو مستبعداً جداً.

انقر هنا لقراءة المزيد عن الاجتماع الأول حول "ديناميات الأمن المتغيرة في الخليج الفارسي" لمجموعة العمل. 

​في إطار مبادراته البحثية والأكاديمية، ينظم مركز الدراسات الدولية والإقليمية العديد من فرق العمل المستمرة التي تلتقي في الدوحة لدراسة مجموعة متنوعة من القضايا الدولية. والغرض الأساسي من هذه المبادرات ​​البحثية يكمن في سد الثغرات البحثية الحالية، والمساهمة في تعزيز المعرفة ​بشأن القضايا السائدة المرتبطة بالأمن، والاستقرار الاقتصادي، والتفاعلات السياسية في المنطقة. ويشارك في كل من هذه المشاريع كوكبة من أبرز العلماء والباحثين في منطقة الشرق الأوسط والخليج. ويركز كل عالم وباحث مشارك على موضوع أو قضية فرعية محددة في إطار الموضوع الشامل.

اجتماعات مجموعة العمل
ديناميات الأمن المتغيرة في الخليج الفارسي