المبادرات البحثية

المبادرات البحثية

المواطنة، والطبقة الاجتماعية، وعدم المساواة في الشرق الأوسط

عندما يتعلق الأمر بالمواطنة، فإن الكثير من الأدبيات الموجودة في المنطقة، قد ركزت على القيود المفروضة على الحقوق الممنوحة للمواطنين في الدول الاستبدادية، وعلى الاختلال المتأصل بين إمكانية حصول المواطنين على حقوقهم في مواجهة سلطة الأنظمة الاستبدادية التي تحكمهم. بينما كان هناك تركيز أقل على الروابط بين المواطنة، والطبقية، وعدم المساواة المتجذرة في منطقة الشرق الأوسط. بناء على هذا، يطلق مركز الدراسات الدولية والإقليمية مشروعاً بحثياً جديداً لدراسة بعض القضايا المركزية مثل المواطنة، والهوية، والقومية، والطبقة الاجتماعية، والتهميش، وعدم المساواة. ويأمل المركز، من خلال هذا المشروع أن يساهم في توسيع الفهم الأكاديمي لمفهوم المواطنة وتعميقه في منطقة الشرق الأوسط.

تعد المواطنة من أهم ملامح الدولة القومية الحديثة. ولا يمكن للباحثين ولا لصانعي السياسات تزويدنا بفكرة موحدة ومتفق عليها حول معنى المواطنة في كافة الأنحاء، وفي جميع الأوقات، ولجميع الشعوب. إلا أنه بناء على أبسط عناصر المواطنة فإنه ينظر إليها على أنها هي التي تحدد القواعد الأساسية للعضوية والمشاركة والانتماء للشعب الذي يعيش في منطقة معينة. المواطنة تنشئ الأدوات القانونية والحدود السياسية التي تشكل العلاقة بين الأفراد والدولة التي ينتمون إليها.

Citizenship, Class, and Inequality in the Middle East