المبادرات البحثية

المبادرات البحثية

الشباب في الشرق الأوسط

أطلق مركز الدراسات الدولية والإقليمية مبادرة بحثية متعددة التخصصات العلمية بالتعاون مع "صلتك"، بهدف استكشاف استجابة وتعامل الشباب مع القيود الاجتماعية والاقتصادية والسياسية المتعددة المفروضة عليهم في المنطقة. وفيما يتصارع معظم شباب المنطقة مع آثار الإقصاء الاجتماعي والاقتصادي، يستكشف هذا المشروع استجابة وتعامل الشباب مع القيود الاجتماعية والاقتصادية والسياسية المتعددة المفروضة عليهم في المنطقة، بالإضافة إلى إمكانية وضع سياسات لدعم الشباب. وتركز المبادرة البحثية تركيزاً خاصاً على تنوع علاقة الشباب بالسياقات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في المنطقة. بالإضافة إلى ذلك، تتفحص هذه المبادرة البحثية كيفية قيام الشباب في الشرق الأوسط بإعادة بناء وعي جديد وتشكيل وسائل جديدة للتحرك.

خلال النصف الثاني من القرن العشرين، تعرضت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لموجة ديموغرافية شهدت معدلات نمو سكاني غير مسبوق لفئة الشباب. وقد أثارت هذه الزيادة في نسب الشباب نقاشاً وطنياً ودولياً حول التحديات والفرص التي تفرضها نسب الشباب العالية على المنطقة. وقد أظهرت احتجاجات الربيع العربي الشعبية مدى دور الشباب، إما بوصفهم عامل تغيير إيجابي، أو بوصفهم سبباً في عدم الاستقرار.

انقر هنا لقراءة المزيد عن الاجتماع الأول حول "الشباب في الشرق الأوسط" لمجموعة العمل.

​في إطار مبادراته البحثية والأكاديمية، ينظم مركز الدراسات الدولية والإقليمية العديد من فرق العمل المستمرة التي تلتقي في الدوحة لدراسة مجموعة متنوعة من القضايا الدولية. والغرض الأساسي من هذه المبادرات ​​البحثية يكمن في سد الثغرات البحثية الحالية، والمساهمة في تعزيز المعرفة ​بشأن القضايا السائدة المرتبطة بالأمن، والاستقرار الاقتصادي، والتفاعلات السياسية في المنطقة. ويشارك في كل من هذه المشاريع كوكبة من أبرز العلماء والباحثين في منطقة الشرق الأوسط والخليج. ويركز كل عالم وباحث مشارك على موضوع أو قضية فرعية محددة في إطار الموضوع الشامل.

اجتماعات مجموعة العمل
الشباب في الشرق الأوسط