المبادرات البحثية

المبادرات البحثية

السياسات غير الرسمية في الشرق الأوسط

كانت المواقع المتعددة للاحتجاج والمقاومة العامة التي ظهرت خلال الربيع العربي نتيجة لتجمع القوى الاجتماعية المختلفة والظهور التلقائي لنشاط المواطنين بشكل لم يشهدوه منذ عقود.أدت تعبئة تلك المجموعات المختلفة من الفاعلين غير الرسميين، التي كانت متجذرة في النشاط السابق داخل القطاع غير الرسمي للمجتمع، إلى استعادة التركيز على أهمية النظر إلى ما يتجاوز الدولة لفهم القوى والديناميكيات الاجتماعية والسياسية.فمنذ انتفاضات الربيع العربي، كان هناك اهتمام أكاديمي وسياسي متزايد بدراسة دور وتأثير الساحات غير الرسمية حيث يمكن لشبكات النشاط والمقاومة أن تتطور وتنمو. ويطلق مركز الدراسات الدولية والإقليمية هذا المشروع البحثي الجديد حول السياسة غير الرسمية في الشرق الأوسط، من بين بحوث أخرى، لتوسيع فهمنا للجذور التاريخية للشبكات غير الرسمية في الشرق الأوسط، وقدرتها على المشاركة كخيار بديل للعمل السياسي، ولدراسة الاستمرارية والانقطاعات في العلاقة بين الممثلين غير الرسميين والدولة في المنطقة.

يركز علماء السياسة بشكل تقليدي في محاولاتهم لفهم السلوك والعمليات السياسية الجارية في الشرق الأوسط على مؤسسات الدولة الرسمية. بينما تعرضت الجمعيات والنظم والممارسات غير الرسمية التي تعمل خارج العمليات السياسية المعترف بها، والتي تقوم على العلاقات الاجتماعية والعائلية أو المهنية، كثيراً للإهمال في الأدبيات السياسية في الشرق الأوسط. 

Informal Politics in the Middle East