المبادرات البحثية

المبادرات البحثية

الدول الضعيفة في الشرق الأوسط الكبير

يقدم مشروع الدول الضعيفة في الشرق الأوسط الكبير تحليلاً نقدياً للتعاريف والمفاهيم الخاصة بالدول الهشة والضعيفة، وتدقيقاً في الآثار السياسية للخطاب السائد في محيط الشرق الأوسط الكبير. ويدرس هذا المشروع أسباب وعواقب "هشاشة " الدول من أفغانستان وباكستان شرقاً إلى السودان وليبيا في الغرب.

لقد تناولت مجموعة متزايدة من الأدبيات ضمن تخصصات العلوم الاجتماعية على مدى العقود القليلة الماضية مفهوم "فشل الدولة". وفي البداية، ركزت المنح الدراسية على الأداء الاقتصادي الضعيف لبعض الدول، وإبراز نقاط ضعفها في تحقيق النمو الاقتصادي الفعال وتعزيز التنمية. وقد بينت مؤشرات الأداء سوء أداء الهياكل المؤسسية وعدم كفاءتها، والقدرة المحدودة للدول الضعيفة على توفير الرفاه الطبيعي والمادي لمواطنيها. كما أضاف الخطابُ التنموي الناشئ، الذي عززه حماس المنظمات الدولية التي تبنت مفهوم نقاط الضعف الكامنة التي "يمكن حلها"، وزناً لهذه الفئة من المنح الدراسية.

خلفية المشروع ونطاقه
  • انقر هنا لقراءة المزيد حول "الدول الضعيفة في الشرق الأوسط الكبير" الاجتماع الأول لمجموعة العمل.
  • انقر هنا لقراءة المزيد حول "الدول الضعيفة في الشرق الأوسط الكبير" الاجتماع الثاني لمجموعة العمل.

 

استمرارا لبرنامج المبادرات البحثية، ينظم مركز الدراسات الدولية والإقليمية  العديد من مجموعات العمل التي تعقد في الدوحة لبحث العديد من القضايا الدولية، والهدف الأساسي من هذه المشاريع هو ملأ الفجوات البحثية القائمة والمساهمة في تعزيز المعرفة حول القضايا المتعلقة بالأمن والاستقرار الاقتصادي، والسياسة في المنطقة.يضم كل مشروع علماء بارزين وممارسين وصناع قرار يعملون على قضية فرعية محددة ضمن موضوع أكبر.

اجتماعات مجموعة العمل

يخلص التقرير الموجز رقم 11، والصادر عن مركز الدراسات الدولية والإقليمية تحت عنوان: السياسات الهشة: الدول الضعيفة في الشرق الأوسط الكبير، إلى سرد تفاصيل النتائج التي توصلت إليها مبادرة المركز البحثية الأكبر حول "الدول الضعيفة في الشرق الأوسط الأكبر." ويبدأ بتحليل نقدي للتعريفات والمصطلحات الحالية حول الدول الضعيفة والهشة، مع التدقيق في الآثار السياسية المترتبة على الخطاب السائد في سياق الشرق الأوسط الكبير. قام الباحثون بعد توظيف وجهات نظر متعددة التخصصات، بدراسة الأسباب والآثار المترتبة على المفاهيم النظرية حول هشاشة الدولة في جميع أنحاء المنطقة وبما يتعلق بمجالات مثل السياسة والأمن والاقتصاد والموارد الطبيعية والعلاقات البينية وبين الدول والهجرة وتحركات السكان والاقتصادات السياسية الإقليمية والعالمية الأوسع.

تقرير موجز