منتدى قضايا الأمن برعاية مركز الخليجي للأبحاث

10 يونيو 2015

جنيف، 10-11 يونيو 2011

ناقش المشاركون في المنتدى البحثي الثاني حول الإرهاب برعاية مركز الخليج للأبحاث الأسباب الجوهرية لاندلاع الاضطرابات السياسية في الشرق الأوسط. وتناول مهران كامرافا في محاضرته الأطر الطائفية للتطلعات القومية للدول الفاعلة في المنطقة. ووصف الطائفية بأنها ظاهرة الفرصة المتكافئة التي تؤثر على كل المجتمعات في المنطقة. ويرى كامرافا أن هناك عدة عوامل إقليمية ساهمت في تعزيز انتشار هذه الظاهرة، منها الدول التي تعاني ضعفاً في قواعد شرعيتها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية. ويتضمن المنتدى حوارات ثنائية ويهدف إلى تنبيه صناع القرار في المنطقة لخطر تصوراتهم عن الاستقرار طويل المدى في دولهم.