خبراء عالميون يشاركون في مؤتمر جورجتاون احتفاءً بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها

02 فبراير 2015

احتفاءً بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها، تنظم جامعة جورجتاون في قطر يومي 3 و4 فبراير مؤتمراً عاماً بمشاركة ثلاثة من أبرز خبراء الثقافة والسياسة والقانون والتاريخ الإسلامي ونخبة من كبار علماء العالم، بما في ذلك الدكتورة لورا دويل، من جامعة ماساتشوستس-أمهرست، والدكتور شيرمان جاكسون، من جامعة جنوب كاليفورنيا، والدكتور جون إسبوزيتو، من جامعة جورجتاون واشنطن العاصمة.

وفي حين يميل الخبراء عادةً إلى حضور مؤتمرات تُعنى بمجالات تخصصهم، يجمع هذا المؤتمر تحت مظلته حشداً كبيراً من المؤرخين وخبراء الاقتصاد وعلم الاجتماع وغيرهم لمناقشة مفهوم دائماً ما يربط بين مختلف التخصصات الأكاديمية، وهو السُلطة. فما هي السلطة؟ وكيف تمارس ومن قبل من؟ وما هي التغييرات التي تتتركها على المكان والزمان؟ هذه أسئلة وغيرها ستتم مناقشتها على مدى يومين في المنتدى.

وسوف تنطلق فعاليات كل يوم من أيام المنتدى بمحاضرة يلقيها أحد المتحدثين الرئيسيين، وستكون البداية مع الدكتورة لورا دويل، أستاذ اللغة الإنجليزية في جامعة ماساتشوستس-أمهيرست، والتي ستلقي محاضرة بعنوان "السلطة عبر الإمبراطوريات". وتعد الدكتور دويل من المؤلفين غزيري الإنتاج وهي المدير المشارك لمشروع الدراسات العالمية متعدد التخصصات الذي يسعى إلى تقديم المنح الدراسية وفرص التعلم استناداً إلى تاريخ العالم غير الأوروبي. وسوف تسلط الدكتورة دويل الضوء على الإمبراطوريات باعتبارها كيانات متعاونة في ما بينها، وهو ما مكنها من التأثير على المشهد العالمي، بدلاً من التركيز على الإمبراطورية كمنطقة محددة تمثل المصالح الوطنية للدولة، مستندةً في ذلك إلى مشروعها الحالي الذي يجمع بين التأريخ العالمي الحديث ودراسات ما بعد الاستعمار بهدف إعادة صياغة النقاشات الحالية حول السياسات العالمية والعولمة والإمبراطوريات.

من ناحيته، يلقي الدكتور جاكسون الكلمة الرئيسية الثانية للمؤتمر، حيث سيشكل عرضه التوضيحي الذي يحمل عنوان "الإسلام والسلطة: بين الشريعة والعلمانية الإسلامية"، بداية لجلسة نقاش هامة تحت عنوان "المسلمون من منظور عالمي". وتجدر الإشارة إلى أنه تم اختيار الدكتور شيرمان جاكسون ضمن أكثر 500 شخصية مسلمة تأثيراً في العالم من قبل المركز الإسلامي الملكي للدراسات الاستراتيجية في الأردن، ومركز الأمير الوليد بن طلال للتفاهم الإسلامي المسيحي في جامعة جورجتاون في واشنطن العاصمة.

ويشارك في الجلسة أيضاً الدكتور جون إسبوزيتو، أستاذ الشؤون الدولية والدينية في جامعة جورجتاون والمدير المؤسس لمركز الوليد بن طلال للتفاهم الإسلامي المسيحي والخبير الدولي في العالم الإسلامي، وهو محرر موسوعة أكسفورد للإسلام الحديث، وأكسفور للتاريخ الإسلامي، ومؤلف كتاب الحرب غير المقدسة، وما يحتاج الجميع إلى معرفته عن الإسلام، والعديد من الأعمال الأخرى. وفي عرضه التوضيحي الذي يحمل عنوان "الدين والسلطة في السياسات الإسلامية"، سيذهب الدكتور إسبوزيتو إلى أبعد من المنظور الإقليمي لتحليل كيفية تفاعل الدين مع السلطة، وتأثير ذلك على العالم الإسلامي.

ويغطي المؤتمر كذلك مجموعة من المواضيع، بما في ذلك التاريخ من روما القديمة إلى الصين الحديثة، ومواضيع أخرى تشمل أمريكا اللاتينية وأوروبا وأفريقيا وآسيا. وسيقدم المتحدثون البارزون في الحدث رؤاهم الخاصة حول السلطة وانعكاساتها ضمن مجالات متعددة تشمل المرأة والنوع الاجتماعي واللغة والأدب والإعلام. وتقام الجلسات الحوارية تحت عناوين: الامبراطوية... آنذاك والآن، داخل وخارج الدولة القومية، تمكين الضعفاء، وتزوير المعرفة والثقافة. علماً أن المؤتمر مجاني ومفتوح لعامة الجمهور.

المزيد من المعلومات على الموقع الإلكتروني: http://qatar.sfs.georgetown.edu/faculty-conference-2015.