جامعة جورجتاون تنظم دورات تعليمية باللغتين العربية والإنجليزية لأفراد المجتمع في قطر

02 مارس 2015

تعتزم جامعة جورجتاون في قطر، ابتداءً من الأحد الموافق 15 مارس 2015، تقديم دورات تعليمية لأفراد المجتمع وتديرها مجموعة من الأكاديميين وأعضاء هيئة التدريس في مبنى الجامعة. وتأتي هذه المبادرة بمناسبة مرور عقدٍ على تأسيس جورجتاون احتفاءً بعشر سنواتٍ من التفوق الأكاديمي والابتكار الفكري في قطر، وسوف تتضمن العديد من المواضيع باللغتين الإنجليزية والعربية.

وسوف تقام الدروس في الفترة المسائية من 6:30 م الى 8:30 م على مدار الأسبوع و ذلك بدءا من 15 مارس الى30 أبريل ، بحيث تتيح للطلبة فرصة التعلم دون أن يؤثر ذلك على انشغالاتهم اليومية. وتسعى جورجتاون من خلال هذه الدورات إلى وضع ما لديها من معرفة وخبرات وموارد في متناول جميع الراغبين بالتعلم في قطر، بما في ذلك المهنيين وعموم أفراد المجتمع من القطريين و المقيمين ممن يتطلعون إلى إثراء حياتهم الشخصية والعملية بالمزيد من المعرفة.

وتشمل الدروس الحالية مجموعة متنوعة من المواضيع المتعلقة بالشؤون الدولية، مثل المفاهيم الدينية المقارنة، وقضايا معاصرة في الدراسات الخليجية، والسياسات العربية، والابتكارات في التعليم الرقمي، والاستفادة من التعلم عبر الإنترنت، وفهم قيمة الشعر العربي والفلاسفة والأحداث العالمية المعاصرة، والإسلام والقضايا المعاصرة، وتاريخ الشرق الأوسط ،و التعليم الرياضي .

وبالحديث عن الفئات التي يمكنها أن تستفيد من الالتحاق بهذه الدورات، أوضحت الدكتورة أميرة سنبل، أستاذة التاريخ ورئيس لجنة المدرسين المكلفة بتطوير منهاج دورات التعليم المجتمعية: "هناك الكثيرين في قطر ممن لم يتمكنوا من نيل درجة أكاديمية عليا ويرغبون في متابعة تحصيلهم العلمي، ويشمل ذلك المهنيين من المستوى المتوسط، والنساء اللواتي لم يلتحقن بالجامعات من أجل التفرغ للعناية بالأسرة، أو الذين التحقوا بسوق العمل بدلاً من الجامعة، وكذلك المغتربين الذين يتطلعون إلى مواصلة تعليمهم". تعليقاً على رؤية الجامعة من وراء تنظيم مثل هذه الدورات، أضافت الدكتورة سنبل: "نحن في جورجتاون نؤمن بأنه من واجبنا أن نصل إلى مختلف أطياف المجتمع في قطر لنساعد كل ما يرغب بمواصلة تحصيله العلمي على الاستفادة من الفرص والخبرات التعليمية والتثقيفية المميزة التي نوفرها في الجامعة."

ومن بين المشاركين في البرنامج الدكتور إبراهيم عرفات أستاذ في العلوم السياسية بجامعتي القاهرة وحمد بن خليفة، الذي سيحاضر حول إشكالية "السياسات العربية بين الإستمرار والتغيير" مقدماً إيضاحاً لملامح السياسات العربية المعاصرة وأبرز ما تعيشه من أزمات بهدف التعرف على المحددات التي تشكل السياسات العربية وتتحكم في مسارها. وتهدف المحاضرات الستة التي سيلقيها ضمن البرنامج إلى إلقاء الضوء على موضوعات من قبيل طبيعة الثقافة السياسية العربية وتأثيرها على طريقة التفكير والسلوك السياسيين، وخصائص وأداء النظم السياسية العربية، بالإضافة إلى النظر في العلاقات العربية-العربية وموقع الدول العربية في السياسات العالمية وأفاق التغيير التي يمكن أن تشهدها في المستقبل المنظور.

وسيكون للدكتور محمود العشيري الأستاذ المشارك بجامعة جورجتاون مقررًا عنوانه "كيف نتذوق الشعر" يأمل فيه أن يصل بالدارس العربي إلى تمكينه من فهم النص الشعري العربي والحكم على قيمته الفنية وتفسير هذا الحكم تفسيرًا علميًّا بالإضافة إلى قليل من الخلفيات النظرية. سيتمكن الدارس من القبض على بعض جماليات الشعر، بغض النظر عن العصر الذي كتب فيه النص أو الشكل الذي ينتمي إليه. وفي هذا السياق يقول الدكتور العشيري "أن هذه المحاضرات مهمة لمحبي الشعر ومطالعيه من غير المتخصصين ممن قد تكون لديهم انطباعات ما حول النص الشعري ولكنهم يعجزون عن تفسيرها أو تقييمها. الدروس مهمة أيضًا لمن يكتب الشعر، حيث تكسبهم وعيًا أعمق بأساليب الكتابة وجماليات القصيدة. وفوق كل ذلك هي ساحة ثقافية حرة ممتدة لمطالعة بعض روائع الشعر العربي وتذوقها في ممارسة عملية تطبيقية".

المزيد من المعلومات حول الدورات على الموقع الإلكتروني: https://qatar.sfs.georgetown.edu/cc.
تقام هذه الدورات غير المعتمدة أيام الأحد والثلاثاء والأربعاء من الساعة 6:30 إلى 8:30 مساءً.