برنامج حائز على جوائز دولية في جامعة جورجتاون في قطر يبحث موضوع المسلمين في الولايات المتحدة

30 مارس 2015

عادت مجموعة من 11 طالباً وطالبة شاركوا في برنامج "مناطق الصراع ومناطق السلام" من جامعة جورجتاون في قطر والحائز على جوائز دولية، من جولة إلى الولايات المتحدة زار فيها الطلبة مدينة ديربورن في ولاية ميتيشغان الأمريكية والعاصمة الأمريكية واشنطن. وكانت الرحلة التعليمية قد ركزت على بحث المسائل والتعقيدات الدائرة حول القضايا الأساسية التي تمس المسلمين في الولايات المتحدة عقب أحداث الحادي عشر من سبتمبر وبروز تنظيم داعش.
وفي إطار برنامج "مناطق الصراع ومناطق السلام" الذي ينظم رحلتين في العام، الأولى خلال عطلة فصل الربيع في شهر مارس والأخرى خلال عطلة فصل الصيف، يحظى الطلبة المشاركون بفرصة التفاعل مع المجتمعات المحلية المتأثرة بمختلف الصراعات من خلال الاجتماع بالقادة السياسيين والصحفيين والطلبة والناشطين في المجتمع وغيرهم من صناع التغيير والقرار في الدولة المضيفة. وقالت شينا مارتينز، مديرة الدعم التعليمي للطلاب بجامعة جورجتاون في قطر والتي تدير المنهج التعليمي لبرنامج "مناطق الصراع ومناطق السلام": "لقد كانت هذه الرحلة مميزة بحق، خاصة وأننا كنا نبحث في التعقيدات والتحديات الاجتماعية المختلفة والمستمرة، إضافة إلى أن العديد من الطلبة شعروا بقربهم من هذا الموضوع، الأمر الذي أتاح لهم فرصة التعرف بشكل أكبر على تجربة المسلمين في الولايات المتحدة ومقارنتها مع تجربة المسلمين حول العالم".
وأضافت: "لقد اخترنا مدينة ديربورن في ولاية ميتشيغان لأن التركيز كان على مستوى التفاعل الاجتماعي، خاصة وأن هذه المدينة تحتضن أكبر تجمع للجالية العربية خارج العالم العربي. وعقب اجتماعنا بأعضاء من جمعية الطلاب المسلمين، وبأساتذة جامعيين مختصين في الإسلام، وبعدد من قادة المجتمع، وبأعضاء من غرفة التجارة العربية الأمريكية، وبأصحاب موقع Arab American News، تمكن طلبتنا من الحصول على فكرة وافية حول آراء شريحة واسعة من المسلمين في الولايات المتحدة حول المشاكل التي تؤثر عليهم بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر".

وبهدف التعمق أكثر في هذا الموضوع والبحث في جوانب صنع السياسة، قامت المجموعة بزيارة العاصمة الأمريكية واشنطن اجتمعت خلالها بعضو الكونغرس الأمريكي كيث إليسون الذي يعتبر أول مسلم يتم انتخابه ليصبح عضواً في الكونغرس. كما زارت المجموعة مسجداً والتقت فيه بممثلين عن منظمة
United Voices of America التي تروج للديموقراطية وإشراك أفراد المجتمع وتدافع عن الأقليات. ودار الحديث حول مواضيع الإسلاموفوبيا والانتماءات والأصول المزدوجة للعديد من المسلمين الأمريكيين.
وقالت شينا مارتينز حول هذا الصدد: "لقد كانت هذه الرحلة مختلفة عن الرحلات السابقة لأن التركيز كان يحوم حول صراعات ليس لها نهاية واضحة. إن الظروف المحيطة بوضع المسلمين في الولايات المتحدة تشهد تغيراً مستمراً، وما زالت التحديات متواصلة. وقد شعر طلبتنا بترابط فعلي مع تلك التحديات على الصعيد الشخصي".
يذكر أن رحلات برنامج "مناطق الصراع ومناطق السلام" السابقة كانت قد توجهت إلى كل من قبرص والبوسنة وأيرلندا الشمالية وجنوب أفريقيا وتيمور الشرقية ورواندا وألمانيا وبولندا، حيث ركزت تلك الرحلات على المفاهيم العامة التي تعلمها الطلبة في الصفوف الدراسية والتي بحثت في مسائل الصراعات وحلها وعمليات التسوية المترافقة.