إطلاق كتاب "أمن الغذاء في الشرق الأوسط"

11 مارس 2015

اجتمعت مجموعة من الأساتذة الجامعيين والموظفين الإداريين في 19 يناير 2015 في مكتبة جامعة جورجتاون قطر لحضور حفل الإطلاق الرسمي وتوقيع الكتاب المنشور حديثاً من قبل مركز الدراسات الدولية والإقليمية في الجامعة والذي يناقش قضايا أمن الغذاء في الشرق الأوسط. وقامت مطبعة جامعة أوكفسورد بنشر الكتاب الذي جاء بعنوان: "أمن الغذاء في الشرق الأوسط"، وهو الوحيد من نوعه الذي يناقش متل هذه المسائل في المنطقة. وأشرفت على تحريره كل من زهرة بابار، المدير المساعد للأبحاث في مركز الدراسات الدولية والإقليمية، وسوزي ميرجاني، مديرة ومحررة قسم المنشورات في مركز الدراسات الدولية والإقليمية. وانضم كذلك عدد من السفراء وموظفي السفارات وأعضاء المجتمع المحلي إلى الحضور أثناء حفل توقيع الكتاب. كما كان الدكتور مهران كامرافا، مدير مركز الدراسات الدولية والإقليمية وأحد المساهمين في الكتاب، حاضراً لاستقبال الضيوف وتقديم المحررين.

وقدّمت زهرة بابار لمحة عامة عن وضع أمن الغذاء في منطقة الشرق الأوسط والنظريات الحالية والتطبيقات العملية لقضايا أمن الغذاء والمبادرات المتخذة في دول معينة في الشرق الأوسط. وقالت زهرة بابار في هذا الصدد: "تركز سياسات دول المنطقة بشكل كبير على قضية إدارة أمن الغذاء. لكن الدراسات الأكاديمية حول هذا الموضوع لم تكن متوفرة. لذا فإن هذا الكتاب يستعرض دراسات حالة في لبنان والأردن وفلسطين ومصر واليمن ودول الخليج وإيران. وتكمن قوة الكتاب في المنهجية المتنوعة التي يتبعها لإيجاد حل للمشاكل المعقدة المنتشرة في العديد من البلدان. وتضم مجالات الخبرة الكبيرة المناهج الكمية والنوعية للعلوم الاجتماعية".

من جانبها قالت سوزي ميرجاني: "لطالما كان موضوع الغذاء ونوعيته والوصول إليه، خاصة وأنه من أهم الحاجات الإنسانية الأساسية، من القضايا الرئيسية للعيش والحياة. ومنذ حدوث أزمة أسعار الغذاء العالمية في 2007 – 2008، اكتسب موضوع الغذاء أهمية متزايدة في السياسات والحوارات العامة. وتساهم الدراسات النقدية حول أمن الغذاء والسيادة الغذائية، وهذا الكتاب مثال بارز عنها، في تسليط الضوء على الطبيعة العالمية للقوى السياسية وقوى السوق التي ترسم معالم طرق التعامل مع الغذاء في عصرنا الحالي".

وتلقى المتحدثون أسئلة من الحضور عقب إلقاء كلماتهم. واختتمت الفعالية بتوقيع الكتاب وبحفل استقبال.

يضم كتاب "أمن الغذاء في الشرق الأوسط" مساهمات من 25 خبيراً بارزاً في قضايا أمن الغذاء من أفضل الجامعات حول العالم. وتتحدث فصول الكتاب عن دراسات حالة لعدة بلدان، مع التركيز بشكل خاص على كيفية تأثر تلك البلدان بالأحداث المؤخرة التي شهدتها المنطقة العربية وأسعار الغذاء المرتفعة عقب الأزمة الاقتصادية العالمية. وتمثل الفصول إضافة قيّمة لاختصاصات العلوم السياسية والاقتصاد والدراسات الزراعية وسياسات الرعاية الصحية، وتعكس ازدياد أهمية هذا الموضوع على ساحة السياسات والحوارات العامة.