مركز الدراسات الدولية والإقليمية يستضيف "حوار إيران ومجلس التعاون الخليجي"

استضاف مركز الدراسات الدولية والإقليمية بجامعة جورجتاون في قطر، الذي يعد مركزا ريادياً للبحوث والدراسات في قطر، استضاف مناقشات حول طاولة مستديرة عن الحوار بين إيران ومجلس التعاون الخليجي. شمل الاجتماع الذي استمر يوماً كاملاً عدداً من الباحثين المرموقين والأكاديميين من إيران والدول المجاورة لاستكشاف الروابط التاريخية والدينية والثقافية والاجتماعية والسياسية بين إيران ودول مجلس التعاون.

وقد شارك نحو عشرين من الباحثين من إيران وقطر وعمان والكويت ومن دول عربية أخرى في اللقاء، وجرت الحوارات باللغتين العربية والإنجليزية. وتضمنت المحاضرات المقدمة عناوين من قبيل "الجذور التاريخية المشتركة بين إيران ومجلس التعاون الخليجي"، العلاقات الثقافية الإيرانية – العربية"، "العوامل الثقافية المشتركة بين بين الإيرانيين والعرب في أمور المرأة والأسرة"، "دور الدين والثقافة في تطوير العلاقات"، و"دور الفن والأدب المشترك في التقارب بين إيران ومجلس التعاون الخليجي".

وفي حديثه عن دور الأكاديميين في توعية القادة الإقليميين وجعلهم أكثر دراية بعمق الأمور، تحدث مدير مركز الدراسات الدولية والإقليمية الدكتور مهران كمرافا حيث قال: " في وقت يتصاعد فيه التوتر في المنطقة، فإن استكشاف مناطق الاهتمام المشترك والاتفاق بين إيران ومجلس التعاون الخليجي هو أمر بالغ الأهمية. فهناك العديد من المناطق المتداخلة والروابط المشتركة بين إيران ودول مجلس التعاون. ونحن نأمل أن يمنح التحليل العلمي والحوار الفرصة لصناع القرار والساسة من تحسين معلوماتهم واتخاذ قرارات أكثر استنارة". 

وأضاف دكتور كمرافا قوله: "إن عمل المركز يتضمن القيام بأبحاث رائدة عالميا حول مجموعة واسعة من الموضوعات الهامة في مجالات العلاقات الدولية، والاقتصاد السياسي، والسياسة الداخلية في الخليج. نحن نتصدر الكشف عن القضايا الاجتماعية والاقتصادية التي تظهر، أي أننا في موضع جيد يسمح لنا بطرح المبادرات وجمع كبار الباحثين الذين يشاركون في هذه الحوارات والمناقشات. نحن لا نسعى فقط لخلق روابط مشتركة بين العديد من المؤسسات التعليمية، نحن أيضا نركز على تقديم المزيد من الرؤى العميقة في الأحداث الجارية من خلال إضافة الجديد إلى رصيد المعلومات المتاح عن المنطقة".

ومن المتوقع أن تعقد جلسة متابعة للحوار الأخير بين إيران ومجلس التعاون الخليجي في طهران في غضون عدة شهور يشارك فيها عدد أكبر من الباحثين والأكاديميين المتخصصين بشؤون المنطقة. إضافة إلى رعاية المناسبات مثل الحوار الأخير بين إيران ودول مجلس التعاون، يشارك مركز الدراسات الدولية والإقليمية في العديد من الأبحاث التي تتسم بالعمق على مدار العام الدراسي، ويقوم بنشر نتائج تلك الدراسات في أوراق بحثية غير منتظمة الصدور، وتقارير موجزة، والعديد من الكتب. ويقدم المركز ، من خلال مطبوعاته ومنشوراته المتعددة، بحوثا عميقة واختبارات للأفكار والقضايا ذات الاهتمام الاكاديمي الراهن والقيمة السياسية العالية.