هديل الخطيب: هي أستاذة مساعدة في كلية التربية في جامعة قطر. حازت على شهادة الماجستير في دراسات الترجمة حول الصراع الإسرائيلي العربي من جامعة سالفورد، كما حازت شهادة الدكتوراة من كلية لندن الجامعية حيث تمحور بحثها حول تأثير الليبرالية الجديدة على اللغة وتخطيط السياسة اللغوية في قطر. وتشمل اهتماماتها البحثية السياسات اللغوية، ولا سيما العلاقات بين الهوية الوطنية والخطاب الوطني، والعلاقة بين اقتصاد السوق والتعليم العالي، الليبرالية الجديدة، والترجمة في الصراعات، وتحليل الخطاب، والاثنوغرافيا البصرية. ولها العديد من التغريدات في تويتر باسم  @HadeelAlkateeb

أثناء زمالة الدكتورة الخطيب في مركز الدراسات الدولية والإقليمية، تهدف إلى تعميق البحث حول الاتجاهات اللغوية الحالية والمستقبلية في جامعة قطر ومآلات سياسة التعليم فيها، إما عبر تطوير برامج تعليمية ثنائية اللغة، أو تنفيذ نموذج عربي أحادي اللغة كما جاء في دورة التخطيط الاستراتيجي 2017- 2019. وهدفها من وراء هذا البحث هو الإجابة على السؤال التالي: ما هي التركيبة اللغوية للتدريس التي تضمن بأن يكتسب الطلاب في جامعة قطر معرفة المحتوى الضروري وكذلك المهارات اللازمة لتحصيل التعليم العالي وفرص العمل. والجواب على هذا السؤال سوف يمّكن جامعة قطر من تنفيذ سياسة لغوية للتعليم تلبي احتياجات مختلف أصحاب المصلحة، وتسهم في التنمية الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية في دولة قطر. عبر استخدام المنهجية البحثية لـواتس وستينير (2012)، سوف يمكّن هذا البحث جامعة قطر من الحصول على توصيات مبنية على أبحاث، وهذا ما سيمكّن الجامعة من اتخاذ القرار الملائم بشأن أفضل نموذج يكتسب الطلاب عبره المهارات اللازمة للمشاركة الكاملة في المجتمع والاقتصاد، وذلك من خلال الحصول على فرص تعليمية منصفة ومجدية.