ResourceCurse

""لعنة الموارد" في الخليج"، تقرير مركـز الدراسـات الدوليـة والإقليميـة العربي الموجز رقم ٢٨ (الدوحة، قطر: مركـز الدراسـات الدوليـة والإقليميـة، ٢٠٢٠).

 

يشهد قطاع الهيدروكربونات، المعروف تاريخياً بدوراته المتكررة من ارتفاع الأسعار وانخفاضها، ومنذ العام 2014، واحدة من أقسى حالات الهبوط التي لم نشهدها منذ تسعينات القرن الماضي. وتكتسي تداعيات هذا التراجع على الاقتصاديات المعتمدة على النفط والغاز في دول الخليج العربي بأهمّية خا ّصة. ولهذا التأثير تداعيات ليس فقط من حيث الأوضاع الاقتصادية المتغّيرة جّراء انخفاضا لإيرادات وتقلص الميزانيات الوطنية،ولكن أيضاً من حيث احتمال أن يؤدي إلى اضطراب اجتماعي وسياسي. لقد رأى الباحثون منذ فترة طويلة أن الاستقرار الدائم واستمرار الحكم السلطوي في أنحاء الخليج هو على الأرجح ً نتيجة ً للجهود التي تبذلها دول المنطقة لضمان الرفاه المادي والمالي لمواطنيها. بيد أ ّن هذه الظروف إذا شهدت تغيرا جذريا ولم تتمكن الدول من تقديم برامج اجتماعية واسعة، ودفع رواتب ضخمة للقطاع العام، وتوفير مزايا وإعانات واسعة النطاق، فقد يصبح سكان دول الخليج أقل امتثالاً.

Sites of Pluralism

"مواقع التعددية: سياسة المجتمع في الشرق الأوسط"، تقرير مركـز الدراسـات الدوليـة والإقليميـة العربي الموجز رقم ٢٧ (الدوحة، قطر: مركـز الدراسـات الدوليـة والإقليميـة، ٢٠٢٠).

درسنا في مشروعنا هذا، وبشكل موسّع، التطور التاريخي للتنوع والفسيفساء التعددية في الشرق الأوسط، ومدى تأثير هذا التطوّر على الديناميات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الحالية في المنطقة. وتناولنا العديد من الموضوعات الأخرى، فدرسنا الفهم الاجتماعي-السياسي للتعددية في الشرق الأوسط، وكيف أن الأفكار والسرديات الخاصة بمصطلح "الأقلية" هي بحد ذاتها إشكاليّة من الناحية المفاهيمية، وكثيراً ما يتم الطعن فيها في الواقع. وأعدنا دراسة دور الدولة من حيث تعزيز (أو تحدّي) التنوع الوطني، من خلال فرض سردية وطنيّة للتجانس، وكذلك من خلال تطوير هياكل مؤسسية للدولة تحكم الاقتصاد، والمجال السياسي، والتعليم، وغيرها من القطاعات الاجتماعية. كما سعينا لدراسة الخيارات السياسية والثقافية والقانونية والتعليمية التي طبقتها الدول لحماية (أو عدم حماية) الفسيفساء الوطنية لمواطنيها. يهدف المشروع إلى زيادة التركيز على كيفية انعكاس التعددية والتنوع في المجالات "الناعمة"، مثل الهندسة المعمارية والمسطّحات الحضرية، في اللغويات والأدب والساحات الاجتماعية والثقافية.

 

Gulf Family

"الأسرة في شبه الجزيرة العربية"، تقرير مركـز الدراسـات الدوليـة والإقليميـة العربي الموجز رقم ٢٦ (الدوحة، قطر: مركـز الدراسـات الدوليـة والإقليميـة، ٢٠٢٠).

 

مثّلت القبيلة تقليدياً أقدم مؤسسة اجتماعية في منطقة الخليج الكبرى (دول مجلس التعاون الخليجي واليمن والعراق وإيران)، ولم تنل الأسرة الاعتراف بوصفها الوحدة المجتمعية الأساسية فحسب، بل وكعامل أساسي أيضاً للتنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية المستدامة. وتتحدّد العلاقات الاجتماعية في هذه البلاد من خلال الأعراف والقيم الثقافية المستمدة من الثقافة، والتي تقوم عليها التفاعلات الاجتماعية مع أفراد الأسرة وغيرهم من أفراد المجتمع. ولعلّ التطور السريع الذي شهدته دول مجلس التعاون الخليجي (الكويت، البحرين، الإمارات العربية المتحدة، قطر، المملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان) وما زالت تشهده منذ اكتشاف الموارد البترولية، أحدث تغييرات كبيرة في الهياكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية التقليدية التي تقوم عليها هذه المجتمعات الخليجية. فيما تأثرت الأسر الخليجية خارج دول مجلس التعاون الخليجي—أي في اليمن والعراق وإيران—بالصراعات السياسيّة، والحروب، والاحتلالات الأجنبيّة، والحروب الأهلية، والثورات. ولقد تمثّل هدف هذه المبادرة البحثية في اكتساب فهم أكبر للتحديات التي تواجه الأسر الخليجية، ودراسة انعكاس قوى التغيير الهيكلية والفكريّة في الحياة اليومية للعوائل والأسر الخليجية.

Leading the faithful

"زعامة المؤمنين: السلطات الدينية في الشرق الأوسط المعاصر"، تقرير مركـز الدراسـات الدوليـة والإقليميـة العربي الموجز رقم ٢٥ (الدوحة، قطر: مركـز الدراسـات الدوليـة والإقليميـة، ٢٠١٩).

دفعت الثورات العربية وتداعياتها الباحثين إلى إعادة النظر في الدور الذي لعبته مختلف مؤسسات الدولة ومختلف الفاعلين الاجتماعيين في شتّى أرجاء الشرق الأوسط، وسبرت الدراسات الأخيرة أغوارا جديدةً لمرحلة ما قبل 2011 ، من حيث دور وتأثير وسائل الإعلام، والشباب، والمجتمع المدني، والقوات المسلحة، وغيرها من الجهات المعنيّة. ولكنْ الزعماء الدينيين في المنطقة، والدور الذي اضطلعوا به داخل جماعاتهم أو بالترابط مع القوى الاجتماعية والسياسية الأوسع في شرق أوسط ما بعد الثورات العربية، غاب عن المناقشة. ومن هنا، فإنّ هذه المبادرة البحثية الجديدة، التي أطلقها مركز الدراسات الدولية والإقليمية، تتقصّى ديناميكيات ومواقف وأدوار الزعماء الروحيين من مختلف الجماعات الدينية في الشرق الأوسط، أثناء الانتفاضات العربية وبعدها.

Valter

للاستشهاد بهذا المنشور: ستيفاني فالتر، "التيار السائد والخروج عنه: شيعة مصر بين المقاربات الأمنية والمصالح الجيوسياسية"، ورقة مركز الدراسات الدولية والإقليمية غير منتظمة الصدور رقم 23 (الدوحة، قطر: مركز الدراسات الدولية والإقليمية، 2019).

تقدم هذه الورقة البحثية دراسةً عن المذهب الشيعي في مصر، فتستعرض سياقَها التاريخي وتركز على القضايا الراهنة والمستجدة. وتتضمن الدراسة عرضًا تاريخيًا للشيعة في مصر (إبان الدولة الفاطمية، ثم في أواخر القرن التاسع عشر، ثم في الفترة بين أربعينات وستينات القرن العشرين، ثم في الفترة المعاصرة)، والمؤسسات والشخصيات الشيعية، والأوضاع التي أعقبت ثورة 2011 في مصر، وحكم الإخوان المسلمين الذي دام عامًا واحدًا حافلاً بالاضطرابات (2012-2013)، واستيلاء الرئيس السيسي على السلطة بشكل استبدادي، وأخيرًا المصالح الجيوسياسية الراهنة من خلال التركيز بصورة رئيسة على التنافس بين السعودية وإيران على الهيمنة الدينية.   

 

 

Policy Brief

يرمي موجز السياسات هذا إلى تكوين فهم للتقييدات الصحية التي يواجهها العمال العازبون، والجهود المبذولة على مستوى السياسات لتعزيز سبل حصولهم على الرعاية الصحية، وغيرها من تدابير ينبغي اتخاذها لتدعيم وتحسين خدمات الرعاية الصحة لهذه الفئة من العمال المهاجرين في دولة قطر. 

 

cirsoccasionalpaper20leontgoldsmith2018

ليون ت. غولدسميث، "شيوخ الدين العلويين: مقدمة موجزة"، ترجمة ناصر ضمريية، ورقة مركـز الدراسـات الدوليـة والإقليميـة البحثية غير منتظمة الصدور رقم ٢١ (الدوحة، قطر: مركـز الدراسـات الدوليـة والإقليميـة، ٢٠١٨)

يتمثل الهدف مـن هـذه المقدمـة القصيرة في إلقـاء بعض الضوء على موضوع القيادة الدينية العلوية، وإبراز الأهمية التاريخية لشيوخ الدين العلويين في الحفاظ على مجتمعهم. طبقت الدراسة منهجاً استقرائياً واستكشافياً ونوعياً يعتمد على الأدبيات الثانوية الموثوقة، والملاحظات الميدانية، والمقابلات مع بعض الشخصيات الرئيسة من داخل الطائفة. الاكتشاف الأبرز لهذه المقالة هو أن النفوذ التقليدية وقدرة القادة الدينيين العلويين على توجيه المجتمع والحفاظ عليه قد ضعفت كثيراً منذ ثمانينات القرن الماضي، الأمر الذي أصبح عاملاً حاسماً في المعضلة التي واجهت العلويين في بداية الأزمة السورية في العام 2011. تأمل هذه الدراسة في المساهمة في مسألة الهوية الدينية والمجتمعية للعلوية في القرن الحادي والعشرين، وذلك لأهمية الموضوع في الجهود المبذولة لحل الأزمة السورية.

Environmental politics

"السياسات البيئية في الشرق الأوسط"، تقرير مركـز الدراسـات الدوليـة والإقليميـة العربي الموجز رقم ٢٤ (الدوحة، قطر: مركـز الدراسـات الدوليـة والإقليميـة، ٢٠١٩).

يتناول هذا المشروع متعدد التخصصات مجموعة واسعة من المتغيرات السياسية واالقتصادية واالجتماعية والجغرافية. ُ ويشكل التاريخ ُ البيئي، الحقل ّ المعرفي الناشئ الذي لم يطب ً ق كما يجب على منطقة الشرق األوسط، وسيلة للتحقيق يمكن من خاللها استكشاف تأثير بيئة المنطقة على شعوبها ودولها واقتصاداتها على األمد الطويل. وتتدارس الموضوعات األخرى المدرجة في البحث عالقات اإلنسان باألرض، ودراسات حالة قطرية متعلقة بالرعوية المعاصرة؛ وتأثير الموارد الطبيعية على ّ آليات تشكيل الدولة، والعالقة بين الموارد الطبيعية على التنوع االقتصادي، وقضايا أخرى عديدة ذات صلة. وتتناول المبادرة البحثية مخاوف أوسع نطاقاً حول استنزاف الموارد الطبيعية في جميع أنحاء الكوكب، وتركز على البيئة والنشاط البيئي في الشرق األوسط، وهو موضوع لم يحظ بدراسة كافية.

social currents

"التيّارات الاجتماعية في شمال أفريقيا"، تقرير مركـز الدراسـات الدوليـة والإقليميـة العربي الموجز رقم ٢٣ (الدوحة، قطر: مركـز الدراسـات الدوليـة والإقليميـة، ٢٠١٩).

التيارات الاجتماعية في شمال إفريقيا هو تحليل متعدد الفروع للظواهر الاجتماعية الناشئة في بلاد المغرب اليوم. يقوم المشاركون بتحليل الأصول للسلوك الشمال إفريقي ومعاييره الايديلوجية، ويقدم رؤى إلى عمق السلطة بعد الربيع العربي والاتجاهات الاجتماعية والسياسية السائدة اليوم. يضع الكتاب التطورات الإقليمية ضمن تيارات دولية واسعة، دون تخطي الخصائص المحددة لكل من سياقات الاجتماع التاريخي. وبوجود قواعدها المشتركة التاريخية والثقافية والاجتماعية الاقتصادية، فإن منطقة المغرب العربي تمثل إقليماً متماسكاً للدراسة يسمح بفهم أكبر للتطورات المحلية سواء على صعيد كل دولة على حدة أو من منظور مقارن. يقوم هذا الكتاب بتهذيب الوحدة التاريخية – الجغرافية لبلاد المغرب من خلال تفسير الروابط الاجتماعية، سواء داخل الدولة أو عبر الحدود السياسية والفترات التاريخية. ويصور أن الظواهر غير المؤسسية تعتبر أساسية بنفس القدر للمشروع المستمر للاستقلال لعصر ما بعد الاستعمار، من حيث أهميته للبناء الاجتماعي ونشر سلطة الدولة، ولقياس المواقف المحلية من العدالة الاجتماعية، والتوقعات الاقتصادية، والهوية الثقافية.

كتاب عن القلاقل في الخليج

Kamrava, Mehran.Troubled Waters: Insecurity in the Persian Gulf. Cornell University Press, 2018.

يبحث هذا الكتاب في أربعة محاور متغيرة في منطقة الخليج ساهمت في جعلها واحدة من أكثر مناطق العالم اشتعالاً وتوتراً. يحدد مهران كمرافا المحاور الأربعة وهي: إغفال البعد الإنساني للأمن، وحالة عدم الاستقرار المزمن الناجمة عن الاعتماد على الولايات المتحدة واستبعاد كلا من العراق وإيران، والسياسات الدولية والأمنية التي يتبعها أصحاب القرار في الداخل والخارج، ومجموعة من الأزمات والمشكلات الأمنية المستعصية. هذه العوامل الأربعة مجتمعة تتفاعل لتنتج حالة اشتعال طويلة الأمد وتوتراً مستمراً في منطقة الخليج الفارسي. ومن خلال رؤية كمرافا ولقاءاته مع كبار المسؤولين بالخليج من صانعي القرار، ينظر في أبعاد المشكلات الأمنية، والأولويات للاعبين المحليين، وإهمال الهوية والدين، ويفحص جذور الأسباب للصراعات والأزمات المتوالية في المنطقة. كما يوضح كمرافا، فإن كل دولة في المنطقة، بما فيها السعودية وإيران وقطر قد انكبت على بذل جهود أمنية ضخمة تدخل ضمن سياستها الخارجية، الأمر الذي أدى إلى اغراق المنطقة بالسلاح والذخائر، وبالتالي زيادة عدم الاستقرار وعدم الثقة في هذا الجزء من العالم الذي لا يحتاج لمزيد من التوتر. اقرأ المزيد في مطابع جامعة كورنيل