social currents

التيارات الاجتماعية في شمال إفريقيا هو تحليل متعدد الفروع للظواهر الاجتماعية الناشئة في بلاد المغرب اليوم. يقوم المشاركون بتحليل الأصول للسلوك الشمال إفريقي ومعاييره الايديلوجية، ويقدم رؤى إلى عمق السلطة بعد الربيع العربي والاتجاهات الاجتماعية والسياسية السائدة اليوم. يضع الكتاب التطورات الإقليمية ضمن تيارات دولية واسعة، دون تخطي الخصائص المحددة لكل من سياقات الاجتماع التاريخي. وبوجود قواعدها المشتركة التاريخية والثقافية والاجتماعية الاقتصادية، فإن منطقة المغرب العربي تمثل إقليماً متماسكاً للدراسة يسمح بفهم أكبر للتطورات المحلية سواء على صعيد كل دولة على حدة أو من منظور مقارن. يقوم هذا الكتاب بتهذيب الوحدة التاريخية – الجغرافية لبلاد المغرب من خلال تفسير الروابط الاجتماعية، سواء داخل الدولة أو عبر الحدود السياسية والفترات التاريخية. ويصور أن الظواهر غير المؤسسية تعتبر أساسية بنفس القدر للمشروع المستمر للاستقلال لعصر ما بعد الاستعمار، من حيث أهميته للبناء الاجتماعي ونشر سلطة الدولة، ولقياس المواقف المحلية من العدالة الاجتماعية، والتوقعات الاقتصادية، والهوية الثقافية.

DigitalMiddleEast

خلال السنوات القليلة الماضية، تغير المشهد المعلوماتي والاتصالاتي في منطقة الشرق الأوسط بشكل جذري. فالدول والشركات والأفراد يزيدون من سعيهم وراء الفرص التي تقدمها تلك التقنيات الجديدة، وهو ما يعرف بالتطور السريع للعصر الرقمي وتحسين قدرات التواصل. وهذه التغيرات بعيدة جدا عن إمكانية تحويل دول الشرق الأوسط إلى شبكات اجتماعية، ولكن تأثيرها ملموس. فالنمو المتزايد لتبني مجموعة واسعة من التقنيات في الحياة اليومية قد سبب طفرة في العديد من المتغيرات التي تطمح في الحصول على فهم أفضل. والشرق الأوسط الرقمي يسلط أضواء حرجة على التغيرات المستمرة المتداخلة مع تبني تقنيات المعلومات والاتصالات في المنطقة. عند استحضار نماذج لدراسات حالة من أنحاء الشرق الأوسط، يستكشف المساهمون الأدوار التي تقوم بها هذه التحولات الرقمية في الميادين الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية، كاشفة عن الفواصل والفجوات التي صاحبت ظهور الشرق الأوسط الرقمي.

DigitalMiddleEast

خلال السنوات القليلة الماضية، تغير المشهد المعلوماتي والاتصالاتي في منطقة الشرق الأوسط بشكل جذري. فالدول والشركات والأفراد يزيدون من سعيهم وراء الفرص التي تقدمها تلك التقنيات الجديدة، وهو ما يعرف بالتطور السريع للعصر الرقمي وتحسين قدرات التواصل. وهذه التغيرات بعيدة جدا عن إمكانية تحويل دول الشرق الأوسط إلى شبكات اجتماعية، ولكن تأثيرها ملموس. فالنمو المتزايد لتبني مجموعة واسعة من التقنيات في الحياة اليومية قد سبب طفرة في العديد من المتغيرات التي تطمح في الحصول على فهم أفضل. والشرق الأوسط الرقمي يسلط أضواء حرجة على التغيرات المستمرة المتداخلة مع تبني تقنيات المعلومات والاتصالات في المنطقة. عند استحضار نماذج لدراسات حالة من أنحاء الشرق الأوسط، يستكشف المساهمون الأدوار التي تقوم بها هذه التحولات الرقمية في الميادين الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية، كاشفة عن الفواصل والفجوات التي صاحبت ظهور الشرق الأوسط الرقمي.

china

نظرت‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬البحوث‭ ‬الحالية‭ ‬إلى‭ ‬الارتباطات‭ ‬الصينية‭ ‬بالشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عدسة‭ ‬الأمن،‭ ‬مع‭ ‬إيلاء‭ ‬اهتمام‭ ‬خاص‭ ‬لآثار‭ ‬التفاعلات‭ ‬الصينية‭ ‬وانعكاساتها‭ ‬على‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وحلفائها‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬يجب‭ ‬النظر‭ ‬إلى‭ ‬علاقة‭ ‬الصين‭ ‬المتطورة‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬بشكل‭ ‬رئيسي‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬نتيجة‭ ‬لمصالحها‭ ‬الخاصة‭ ‬في‭ ‬تأمين‭ ‬احتياجاتها‭ ‬من‭ ‬الطاقة‭ ‬وتطوير‭ ‬أسواق‭ ‬التصدير،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬كونها‭ ‬أصبحت‭ ‬قوة‭ ‬عالمية‭ ‬كبيرة‭ ‬لا‭ ‬يمكنها‭ ‬تحمل‭ ‬الانفصال‭ ‬عن‭ ‬الأحداث‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭. ‬وأطلق‭ ‬مركز‭ ‬الدراسات‭ ‬الدولية‭ ‬والإقليمية‭ ‬مبادرة‭ ‬بحثية‭ ‬حول‭ ‬“الصين‭ ‬والشرق‭ ‬الأوسط”‭ ‬لدراسة‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬الطرفين،‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عدسات‭ ‬الأمن‭ ‬الدولي‭ ‬والطاقة‭ ‬والاقتصاد‭ ‬والاستثمارات،‭ ‬لكن‭ ‬مع‭ ‬الأخذ‭ ‬في‭ ‬الاعتبار‭ ‬أيضاً‭ ‬تفاعلات‭ ‬الصين‭ ‬الأوسع‭ ‬مع‭ ‬المنطقة‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والثقافية‭.‬

china

نظرت‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬البحوث‭ ‬الحالية‭ ‬إلى‭ ‬الارتباطات‭ ‬الصينية‭ ‬بالشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عدسة‭ ‬الأمن،‭ ‬مع‭ ‬إيلاء‭ ‬اهتمام‭ ‬خاص‭ ‬لآثار‭ ‬التفاعلات‭ ‬الصينية‭ ‬وانعكاساتها‭ ‬على‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وحلفائها‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬يجب‭ ‬النظر‭ ‬إلى‭ ‬علاقة‭ ‬الصين‭ ‬المتطورة‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬بشكل‭ ‬رئيسي‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬نتيجة‭ ‬لمصالحها‭ ‬الخاصة‭ ‬في‭ ‬تأمين‭ ‬احتياجاتها‭ ‬من‭ ‬الطاقة‭ ‬وتطوير‭ ‬أسواق‭ ‬التصدير،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬كونها‭ ‬أصبحت‭ ‬قوة‭ ‬عالمية‭ ‬كبيرة‭ ‬لا‭ ‬يمكنها‭ ‬تحمل‭ ‬الانفصال‭ ‬عن‭ ‬الأحداث‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭. ‬وأطلق‭ ‬مركز‭ ‬الدراسات‭ ‬الدولية‭ ‬والإقليمية‭ ‬مبادرة‭ ‬بحثية‭ ‬حول‭ ‬“الصين‭ ‬والشرق‭ ‬الأوسط”‭ ‬لدراسة‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬الطرفين،‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عدسات‭ ‬الأمن‭ ‬الدولي‭ ‬والطاقة‭ ‬والاقتصاد‭ ‬والاستثمارات،‭ ‬لكن‭ ‬مع‭ ‬الأخذ‭ ‬في‭ ‬الاعتبار‭ ‬أيضاً‭ ‬تفاعلات‭ ‬الصين‭ ‬الأوسع‭ ‬مع‭ ‬المنطقة‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والثقافية‭.‬

Healthcare

بات وضع أنظمة الرعاية الصحية في الخليج متعدد المستويات، ويرجع ذلك أساساً إلى عدم وجود تقييمات منتظمة للاحتياجات الصحية للسكان، بما في ذلك الحلول الصحية قصيرة الأمد، الخاصة بالعمال ذوي المهارات المتدنية. لقد حققت منطقة الخليج منجزات اجتماعية واقتصادية كبيرة في فترة قصيرة من الزمن، إلا أن سياسات الرعاية الصحية ما زالت تركز أكثر على الصحة العلاجية، من دون تركيز كاف على الصحة الحمائية والتدابير الوقائية. و يوجد هنالك نقص في المؤسسات التعليمية الطبية في الخليج، كما أن دور القطاع الخاص يستلزم المزيد من الدراسة حيث أنه لا يوجد ما يفسّر توجه المرضى نحو مؤسسات القطاع الخاص بدلاً من مؤسسات الرعاية الصحية العامة.

Healthcare

بات وضع أنظمة الرعاية الصحية في الخليج متعدد المستويات، ويرجع ذلك أساساً إلى عدم وجود تقييمات منتظمة للاحتياجات الصحية للسكان، بما في ذلك الحلول الصحية قصيرة الأمد، الخاصة بالعمال ذوي المهارات المتدنية. لقد حققت منطقة الخليج منجزات اجتماعية واقتصادية كبيرة في فترة قصيرة من الزمن، إلا أن سياسات الرعاية الصحية ما زالت تركز أكثر على الصحة العلاجية، من دون تركيز كاف على الصحة الحمائية والتدابير الوقائية. و يوجد هنالك نقص في المؤسسات التعليمية الطبية في الخليج، كما أن دور القطاع الخاص يستلزم المزيد من الدراسة حيث أنه لا يوجد ما يفسّر توجه المرضى نحو مؤسسات القطاع الخاص بدلاً من مؤسسات الرعاية الصحية العامة.

security

أدى التقارب بين أولويات النخب السياسية المحلية وأهداف السياسة الأمريكية إلى إهمال التهديدات الأمنية الناتجة عن الاقتصادات السياسية لدول مجلس التعاون الخليجي. وبدلاً من ذلك، كانت هناك افتراضات مبالغ فيها حول طموحات إيران المهيمنة ونواياها الخبيثة باستخدام السكان الشيعة المحليين كطابورها الخامس. وبعبارات بسيطة، فإن الترتيبات الأمنية الحالية في الخليج تعالج جزئياً التهديدات الأمنية، وهي التهديدات المتصورة التي تنبعث من إيران والعراق باتجاه المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي الأصغر، وتتجاهل التحديات البنيوية الأعمق كون جذورها كامنة في الاقتصادات السياسية الإقليمية.

cirsoccasionalpaper20leontgoldsmith2018

Leon T. Goldsmith, "The ‘Alawī Shaykhs of Religion: A Brief Introduction," trans. Naser Dumairieh, CIRS Occasional Paper no. 21 (Doha, Qatar: Center for International and Regional Studies, 2018).
 

يعدّ الاطلاع الدقيق على الماضي والحاضر والأدوار المستقبلية المحتملة للقيادة الدينية للطائفة العلوية ومهامها مسألة إشكالية وسط الصراع السوري المستمر. ويتمثّل الهدف من هذه المقدمة القصيرة في إلقاء بعض الضوء على موضوع القيادة الدينية العلوية، وإبراز الأهمية التاريخية لشيوخ الدين العلويين في الحفاظ على مجتمعهم. طبقت الدراسة منهجاً استقرائياً واستكشافياً ونوعياً يعتمد على الأدبيات الثانوية الموثوقة، والملاحظات الميدانية، والمقابلات مع بعض الشخصيات الرئيسة من داخل الطائفة. الاكتشاف الأبرز لهذه المقالة هو أن النفوذ التقليدية وقدرة القادة الدينيين العلويين على توجيه المجتمع والحفاظ عليه قد ضعفت كثيراً منذ ثمانينات القرن الماضي، الأمر الذي أصبح عاملاً حاسماً في المعضلة التي واجهت العلويين في بداية الأزمة السورية في العام 2011. تأمل هذه الدراسة في المساهمة في مسألة الهوية الدينية والمجتمعية للعلوية في القرن الحادي والعشرين، وذلك لأهمية الموضوع في الجهود المبذولة لحل الأزمة السورية.

كتاب عن القلاقل في الخليج

Kamrava, Mehran.Troubled Waters: Insecurity in the Persian Gulf. Cornell University Press, 2018.

يبحث هذا الكتاب في أربعة محاور متغيرة في منطقة الخليج ساهمت في جعلها واحدة من أكثر مناطق العالم اشتعالاً وتوتراً. يحدد مهران كمرافا المحاور الأربعة وهي: إغفال البعد الإنساني للأمن، وحالة عدم الاستقرار المزمن الناجمة عن الاعتماد على الولايات المتحدة واستبعاد كلا من العراق وإيران، والسياسات الدولية والأمنية التي يتبعها أصحاب القرار في الداخل والخارج، ومجموعة من الأزمات والمشكلات الأمنية المستعصية. هذه العوامل الأربعة مجتمعة تتفاعل لتنتج حالة اشتعال طويلة الأمد وتوتراً مستمراً في منطقة الخليج الفارسي. ومن خلال رؤية كمرافا ولقاءاته مع كبار المسؤولين بالخليج من صانعي القرار، ينظر في أبعاد المشكلات الأمنية، والأولويات للاعبين المحليين، وإهمال الهوية والدين، ويفحص جذور الأسباب للصراعات والأزمات المتوالية في المنطقة. كما يوضح كمرافا، فإن كل دولة في المنطقة، بما فيها السعودية وإيران وقطر قد انكبت على بذل جهود أمنية ضخمة تدخل ضمن سياستها الخارجية، الأمر الذي أدى إلى اغراق المنطقة بالسلاح والذخائر، وبالتالي زيادة عدم الاستقرار وعدم الثقة في هذا الجزء من العالم الذي لا يحتاج لمزيد من التوتر. اقرأ المزيد في مطابع جامعة كورنيل