المنح البحثية

تهتم المنح البحثية التي يقدمها مركز الدراسات الدولية والإقليمية للأساتذة والباحثين بالقضايا المتعلقة  بالخليج والشرق الأوسط الأوسع. هدفنا هو المساهمة في المعرفة القائمة حول المنطقة عن طريق دعم الأبحاث حول الموضوعات المختلفة. والمركز يدعم البحوث الأصيلة المؤسسة على عمل ميداني لملء الفجوة القائمة في الأدبيات. وعبر اللقاءات البحثية التي يدعمها المركز ننشئ منتديات علمية يتشارك فيها متلقو المنح نتائج أبحاثهم مع أكاديميين آخرين، وصانعي سياسات، وممارسين في الميدان.


الاغتراب والنزوح والهجرة القسرية في الشرق الأوسط

لقد أضحت الهجرة ممارسة يومية على نطاق عالمي. وصار هذا المصطلح متداولاً لوصف أنماط التنقل البشري التي تحدث داخليا داخل الدولة أو داخل المنطقة، فضلاً عن استعمال هذا المصطلح كذلك لوصف الهجرة التي تجري على الصعيد الدولي وعبر القارات. إضافة إلى ذلك، يستعمل مصطلح الهجرة كذلك لوصف حركة الناس سواء طوعاً أو تحت الإكراه. ويشمل هذا النوع الأخير من الهجرة المهجرين والنازحين داخلياً واللاجئين. يتعامل المشروع مع موضوع الهجرة الإقليمية باعتبارها ظاهرة شائعة ومعقدة و دوماً مستمرة في الشرق الأوسط، ومن ثم، فإن أفضل مقاربة لدراسة هذه الظاهرة هي عبر اتباع نهج متعدد التخصصات.

  • قرأ المزيد عن إجراءات تقديم المقترحات البحثية​.
  • ​اقرأ هنا نبذة عن هذه المبادرة البحثية.

ملاحظة: تم الآن إغلاق دورة المنح لهذا المشروع.


العائلة الخليجية

تهدف المبادرة البحثية التي يطلقها مركز الدراسات الدولية والإقليمية إلى اكتساب فهم أدق لكيفية انعكاس قوى التغيير الهيكلية والفكرية على الحياة اليومية للعائلات الخليجية. وقليلة هي الدراسات التي تناولت التحديات التي تواجه العائلة الخليجية في سياق القوى العالمية المؤثرة في منطقة الخليج. وفي إطار السعي لفهم كيفية انعكاس قوى التغيير الهيكلية والفكرية على الحياة اليومية للعائلات الخليجية، أطلق مركز الدراسات الدولية والإقليمية هذه المبادرة البحثية متعددة التخصصات العلمية لاستكشاف أسئلة تتعلق بهذا الموضوع.

ملاحظة: تم الآن إغلاق دورة المنح لهذا المشروع.


الجاليات العربية المهاجرة في دول مجلس التعاون

 وعلى الرغم من الهيمنة المتزايدة للمهاجرين الآسيويين إلى المنطقة، تشير التقديرات الحالية إلى أنه لا يزال هناك ما يقرب من أربعة ملايين من العرب غير الخليجيين في دول مجلس التعاون، أي أكثر من 25 بالمئة من مجموع السكان المهاجرين. ويتكون مجتمع المهاجرين العرب في الخليج في الغالب من المصريين واليمنيين والفلسطينيين والأردنيين والسوريين. ومع أن هناك اهتماماً متزايداً من عدد من الأكاديميين والمراقبين المهتمين بدراسة الهجرة إلى الخليج، فإن الجزء الأكبر من الجهود البحثية الجارية على أساس ميداني يتركز على المهاجرين غير العرب. أما المسائل الخاصة بالجاليات العربية المهاجرة حالياً في منطقة الخليج فتعد مهملةً من قبل البحث الأكاديمي وتستحق مزيداً من التركيز والمناقشة العلمية. تماشياً مع هذا، يطلق مركز الدراسات الدولية والإقليمية مبادرة بحثية متعددة التخصصات بعنوان "الجاليات العربية المهاجرة في دول مجلس التعاون". وتهدف هذه المبادرة إلى استكشاف المسائل ذات الصلة بالموضوع من خلال تمويل مقترحات بحثية تستند إلى دراسة ميدانية مع تأسيس نظري مناسب.

ملاحظة: تم الآن إغلاق دورة المنح لهذا المشروع.


الأمن الغذائي والسيادة على الغذاء في الشرق الأوسط

تتألف مبادرة أبحاث الأمن الغذائي والسيادة الغذائية في الشرق الأوسط من تحقيقات تجريبية أصلية تقدم معاً أوفى وأشمل دراسة حتى الآن حول الأمن الغذائي في الشرق الأوسط. ومن أمثلة المحاور التي تتضمنها الدراسة صعود وتدهور نظم غذائية مختلفة والزراعة الحضرية وشراء الأراضي الزراعية في الخارج، والاستراتيجيات الوطنية للاكتفاء الذاتي من الغذاء، وشبكات التوزيع وأنماط استهلاك الغذاء والتحولات في التغذية والرعاية الصحية. وفي عام 2010، أطلق مركز الدراسات الدولية والإقليمية دورة من المنح البحثية حول "الأمن الغذائي والسيادة الغذائية في الشرق الأوسط". وفي إطار هذه المبادرة، قدم مركز الدراسات الدولية والإقليمية خمس منح لدعم المشاريع البحثية المتعددة التخصصات التي تركز على تناول بعض الاستثمارات الدولية التي قامت بها دول الخليج في مجالات الزراعة وشراء الأراضي

. في عام 2010 أطلق مركز الدراسات الدولية والإقليمية دورة منح حول "الأمن الغذائي والسيادة على الغذاء في الشرق الأوسط". وكجزء من هذه المبادرة، قدم المركز خمس منح لدعم مشاريع متعددة التخصصات تركز على بعض استثمارات دول مجلس التعاون الدولية في الأراضي والزراعة.

ملاحظة: تم الآن إغلاق دورة المنح لهذا المشروع.


هجرة العمالة في الخليج

تتناول مبادرة الأبحاث حول العمالة المهاجرة في الخليج العربي أسباب هجرة العمالة إلى المنطقة وعملياتها والآثار المترتبة عليها من منظور علم الاجتماع والأنثروبولوجيا والعلوم السياسية والاقتصاد. وكانت ثمرة هذا المشروع كتاب "هجرة العمالة في الخليج العربي" الذي يقوم بالتحليل النقدي لآثار الهجرة على المجتمعات الأصلية من خلال الأبحاث الأصلية والتجريبية وتحديد أنواع ووظائف الشبكات الرسمية وغير الرسمية ثنائية الجنسية والمتعددة الجنسيات التي تنبع من أنماط الهجرة وتقوم بترسيخها. ويستكشف مؤلفو هذا الكتاب المنقح دور وكالات استقدام العمالة بالإضافة إلى دراسة القيم وسلوكيات العمالة المهاجرة قبل وبعد انطلاقهم للخليج العربي. في العام الأكاديمي 2008 – 2009، منح مركز الدراسات الدولية والإقليمية المنح لإجراء الأبحاث في إطار مبادرة العمالة المهاجرة في الخليج. وتم اختيار أربعة مقترحات بحثية للتمويل.

ملاحظة: تم الآن إغلاق دورة المنح لهذا المشروع.